منتدى القصه العربيه للقصص القصيره والروايات العربيه والاهتمام بالشعر والادب العربي وثقافة المجتمع
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الغراب
الجمعة مارس 25, 2016 11:54 pm من طرف د.طلال حرب

» الرسالة:: للنساء فقط هكذا أصبحت مليونيرة .كان عمري 30عام أبحث عن عمل وأبحث عن زوج وكنت فاقدة للأمل ف
الإثنين مارس 07, 2016 7:36 pm من طرف sara.sara

» الحرباء
الأربعاء فبراير 17, 2016 10:05 am من طرف د.طلال حرب

» الهرة
الجمعة يناير 29, 2016 7:27 am من طرف د.طلال حرب

» الببغاء
الأحد يناير 17, 2016 9:56 am من طرف د.طلال حرب

» الأرخبيل
الثلاثاء يناير 12, 2016 12:06 pm من طرف د.طلال حرب

» الحـلـزون
الأحد يناير 10, 2016 9:28 am من طرف د.طلال حرب

» من القلب 3
السبت يناير 02, 2016 12:27 pm من طرف د.طلال حرب

» من القلب 2
السبت يناير 02, 2016 3:39 am من طرف د.طلال حرب


شاطر | 
 

  جنة الخلع.. كوميدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا الهجرسى
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 27/01/2011

مُساهمةموضوع: جنة الخلع.. كوميدى   الخميس فبراير 10, 2011 9:51 pm

حلقات :الخلع عليك هو المكتوب....يا ولدى
_______________________
تأليف: رضا الهجرسى
________________
الخلع الأول
جنة الخلع
________

جلس قاضينا سعيدا على منصة القضاء ..فهذة أول قضية يجلس فيها وحدة على منصة القضاء ..ويحكم فيها دون أن يكون مستشار ايمن أو أيسر ..وأخذ يحدث نفسة ..
- هية صحيح قضية خلع بسيطة وسهلة ..والنهاردة حنطلب شاهد من أهلها وشاهد من أهلة ونخلص ..أنما برضة أهى بداية ...
ينظر للحاجب ..
القاضى: أندة ع القضية الأولى ..
الحاجب : محكمة ..القضية رقم تلاتاشر ...
القاضى : أية النحس دة بأة ..أول قضية لية تكون رقمها ..تلاتاشر ..اتأكد يا ابنى ..
الحاجب: يا فندم ..الرقم مكتوب على ملف القضية ..رقم تلاتاشر ..
القاضى: طب خلصنا ..ونادى عليهم..
الحاجب: قضية خلع.. رقم تلاتاشر ..المرفوعة من السيدة شادية فتحى أسماعيل .. على زوجها .. أسماعيل عبد الوهاب محمود...
تتقدم أمرأة طاعنة فى السن تجاوزت الثمانين عاما ناحية المنصة
..منحنية الظهر يسند ها من يدها اليمين رجل عجوز تخطى الستين من عمرة ..وتسندها من يدها الشمال أمرأة فى الستين من عمرها ..يتجهوا..

جهه المنصة فى بطئ شديد وهم يلهثون ..ينظر أليهم قاضينا فى ذهول ..ويوجة كلامة ..الى المرأة التى تسندالمرأة العجوز ..
القاضى: على مهلكوا ..على مهلكوا..لية بس يا ست شادية ..تعبتى تيتة الحاجة وجبتيها معاكى ..أحنا لسة مطلبناش شهود...
بثينة: مش أنا يا أبنى ..شادية ...دى أمى شادية ..اللى أنا سانداها دى ..أنا بنتها ..بثينة ..
القاضى: أهلا. ما هو اليوم باين من أولة ..مش رقم تلاتاشر ..عايزة تفهمينى يا ست بثينة ..أن تيتة الحاجة دى هى اللى رافعة قضية الخلع ...وأنت مين يا والدى ..أسماعيل اللى تيتة الحاجة عايزة تخلعة ..
محمود: لا يا ابنى ..أنا محمود ..أبنها ..
القاضى: أبن مين ..
محمود: أبن شادية ..دى ..
القاضى: سترك يا رب ..يعنى عايزين تفهمونى أن دى شادية اللى رافعة قضية الخلع على أسماعيل ... وأن أنت أبنها محمود ..وأنتى بنتها ..بثينة ...صح ..كدة ..
محمود: ما شاء اللة عليك يا ابنى.. مخ كبير ..ربنا يسترك م العين ..هوة كدة صح...
القاضى: سترك يا رب...يا ست شادية...يا ست شادية ..هى مش سمعانى ولا أية ..
بثينة: كلمى يا ماما ..القاضى ..
شادية: راضى ..هو راضى أبنك جة معانا..
بثينة: لا يا ماما ...القاضى ..
شادية: أأأأة ..القاضى ..اللى ..بيخلع ..
محمود: أيوة يا ماما ..القاضى ..اللى بيخلع.
القاضى: أيوة يا أمى ..أمى أية متنفعش..أيوة يا جدتى..أنا القاضى اللى بيخلع..

شادية: طب مستنى أية يا واد ..أخلعهولى ..
القاضى: هو مين .
شادية: أشماعيل ..
القاضى : أشماعيل مين ..يوووة..أسماعيل مين ..
شادية: أشماعيل جوزى ..يا واد ..
محمود: أرجوكى يا ماما.. أرحمينا... وكفاية فضايح ..
بثينة: لغاية كدة كفاية ..أنا ولادى كلهم فى مراكز حساسة . . ..وحتفضحيهم ..
شادية: بطل يا واد ..أنت وهى ..هخلعة ..يعنى ..هخلعة ..
يجهش محمود وبثينة فى البكاء ..ويلهثون ..ويتنفسون بصعوبة ..يقفز قاضينا من على المنصة ويسند السيدة العجوز قبل أن تسقط ..وسقط محمودعلى الأرض وهو يتنفس بصعوبة ..وأرتمت بثينة على أقرب مقعد وهى تجهش فى البكاء..وأخذ قاضينا يصرخ ..
القاضى: يا أخوانا ..مفيش دكتور ..فى الجلسة ..عايزين دكتور ..للتلاتة ..
- يشير للحاجب
القاضى: تعالى يا ابنى شيل معايا ندخلهم المكتب عندى ..بأة يا ربى أول قضية لية ..تبقى ميتة ..بتخلع ميت ..شيل ..يا ابنى ..شيل ..
ألتف من حول قاضينا الرجال الموجودة بالجلسة وحملوهم ..وأدخلوهم مكتب القاضى ..وحضر الدكتور ..وأخذ يتنقل بين الثلاثة ..حتى أفاقوا ..وأستردوا ..أنفاسهم وأخرج القاضى الجميع..
القاضى: هه.أستريحتوا ..ختوا دواكو .. تطلعونى بأة من المتاهه العجيبة دى ..وواحدة ..واحدة..
قبل ما حد منكوا يفيص ..دة يوم أسود علية ..وعلى القضاء كلة ..فهمينى يا تيتة الحاجة.. أنتى عايزة تخلعى أسماعيل ...لية..
شادية: وأنت مالك أنت ...عايزة أخلعة وخلاص..وقالولى.. أن انت اللى بتخلع ..أخلعة..

القاضى: كدة ..تقوليلى أخلعة ..فاخلعة ..مش أعرف السبب ..
شادية: أنت حشرى كدة لية ..أنت مالك أنت..أنت عليك تخلعة وخلاص..
محمود: يا أمى دة القاضى اللى حيحكم ..ولازم يعرف السبب..
بثينة: أيوة ..يا ماما ..لازم يعرف عشان يحكم...
شادية: لازم يعنى يعرف ..
القاضى: لازم يا تيتة ...
شادية: كان يا أبنى ..عشرتة وحشة ..وبتاع نسوان ..ضيع ثروتة وفلوسة عليهم ..مفتكرلوش حاجة حلوة ..عشرتة كلها مرار....فى مرار ..وقسوتة علية وع العيال دى ..ما أنسهالوش أبدا..... يوم ما أتولد محمود ..الدنيا مكنتش سيعاة .م الفرحة وكنا لسة فى أول حياتنا..والحال على قدها ..يعني يا دوبك مستورين ..وقفت جانبة ..وبقيت أوفر لقمتى ..وأجوع ولا
احسسة بأى تقصير ..وأشتريت مكنة خياطة ..وبقيت أخيط للمعارف ..والجيران ..لحد ما وقف على رجلية والقرش جرى فى
أيدة..وتجارتة كبرت ..والحال أتغير ..بأة يسهر برة البيت لوش الفجر ..ويرجع ..سكران طينة ..ويفرج علينا الجيران ..
ويوم ما خلفت البت بثينة ..كانت ليلة سودة ومطلعلهاش نهار..
رمى البت من ع السرير ..وفضل يصرخ ..لما الجيران صحيوا
وتلموا يهدوة ..وهو بيصرخ وعايز يضربنى وأنا لسة نفسة..
- جايبالى بت ..يا شملولة ..دة اللى قدرتى علية..
محمود أبنى حاول يحوش عنى ..ضربة وربطة فى رجل السرير
-يجهش محمود وبثينة فى البكاء ...
القاضى: لا ..أبوس أديكوا ..أتماسكوا شوية ...طب فين جدنا أسماعيل ومحضرش الجلسة لية..
محمود: ميقدرش ييجى ..لأنة مشلول ومبيتحركش من على سريرة

..وبثينة هى اللى بتراعية.. وبقالة خمستاشر سنة ع الحال دى.. ..والدكاترة أجمعوا ..أن السر الألهى ممكن يطلع فى أى وقت ..وأن يومة قرب..
القاضى: يا مثبت العقل والدين ..يعنى مخلوع م الدنيا ..حتخلعى فية أية تانى ..
شادية: بعد الشر علية ..يا رب ما يموت ..ويطول فى عمرة .
القاضى: بتدعيلة بطولة العمر..
شادية: لحد ما أخلعة ..يسترك يا أبنى ..أخلعهولى قبل ما يموت ..
القاضى: شوفى بأة ..أنا يعرف السبب الحقيقى ..والا أنا حخلع من القضاء كلة ..ومش حخلعهولك...
راجل مشلول بقالة خمستاشر سنة ..وقاعد عند بنتة وأنتى قاعدة عند أبنك ..يعنى لا .. بتشوفية ولا بيشوفك...وعايزة تخلعية..وهو مخلوع م الدنيا لوحدة ..لازم أعرف السر..
شادية: يعنى لازم ..تعرف السر الأول..
القاضى : لازم ..
شادية: طب أقرب لى ودنك ..عشان العيال ..متشمعش..
القاضى: أدينى قربت ..وأدي ودنى ..
شادية: بأة أنا شمعت .يا أبنى ..أن الست أذا مات جوزها وهى على ذمتة ..لما تموت بتعاشرة فى الجنة ...وأنا يا أبنى مطقتش عشرتة ع الأرض ..يبقى حطيق أزاى عشرتة فى الجنة..أخلعة يا أبنى قبل ما يموت ..والا هضطر أعاشرة فى الجنة..
أنفجر قاضينا فى الضحك ..ونادى على الكاتب وهو غارق فى الضحك المتواصل ..
القاضى: أكتب يا أبنى..
قررنا نحن ..أكتب الأسم ..فى القضية رقم تلاتاشر ..بتطليق شادية كمل الأسم ..طلقة بائنة..خلعا من أسماعيل ..كمل الأسم ..


أكتب تحت وبخط عريض وكبير وواضح..

.حتى لا تعاشرة فى الجنة..

( نهاية الخلع الأول )





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جنة الخلع.. كوميدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القصه العربيه :: نادي القصه القصيره-
انتقل الى: