منتدى القصه العربيه للقصص القصيره والروايات العربيه والاهتمام بالشعر والادب العربي وثقافة المجتمع
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الفلسفة العمرانية : مسائل عمرانية
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:07 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : الانتحال عقم
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 7:35 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية :من هم العمارون الأحرار ؟
الإثنين نوفمبر 06, 2017 7:44 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : ما العمران ؟
الأحد نوفمبر 05, 2017 3:48 am من طرف د.طلال حرب

» دروس ومدارس و أسواق
الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:23 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : المقدس وانزياحاته
الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:19 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية والوصايا
الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:12 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية والقيمة المضافة
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:25 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية والزمن الصعب
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:22 am من طرف د.طلال حرب


شاطر | 
 

 شطرنج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: شطرنج    الإثنين مارس 21, 2011 11:50 am


نظر اليها باحترام وإعجاب وقال وهو يغرق في جمالها البها : كم أود يا آنسة أن أكسب صداقتك ؟ ومن يدري ؟
نظرت اليه بجدية ،حدقت فيه مليا ًثم قالت بهدوء جارح : أمور كثيرة تشغلني ..
علم أنها لا ترحب به ،ولكن رغبته الجامحة في اكتساب ودها ،وأن تبادله الحب الذي ملأ كيانه جعله يلح : كم أود أن تجدي وقتا ً لعلاقة دائمة ..
ارتسمت على محياها ابتسامة باهتة ،وأجابت وهي تغلق الكتاب الذي تمسكه بيدها :من يدري ؟ حسب الظروف ،سأخبرك ..
انحنى انحناءة لطيفة ومضى ،وما كاد يصل الى محطة الحافلات حتى نادته رفيقته منى ،ذات الجمال الجارح والكلمة الجريئة وقالت بمرح :
تعرفت الى رجل مميز ،مكانة اجتماعية ،ثروة ،لابأس بها ، منزل جميل في الجبل وشاليه على البحر .ويلح عليّ أن أتزوجه ..
صمت ولم يجب ،وأخذ يفكر في السبب الذي يمنعها من القبول به ،فقال باهتمام :وهل فبلت ؟
فضحكت وقالت :أنتظر عيد ميلاده الستين لأعطيه موافقتي
ولكن أتعرف ؟ أودّ أن أنتظر قليلا ً،لست مهتمة بالزواج الآن ..
ابتسم ابتسامة خبيثة ،وسألها ضاحكا ً :أأنت واثقة من
ثرائه ؟
بدا القلق واضحا ً في عينيها ،وأطرقت لحظة وقالت : في الحقيقة أنا واثقة ،ولكنني لا أعلم سبب وفاة زوجته ..
لمعت عيناه ببريق خاطف وفال : إن كنت مترددة ،دعي المسألة ،وإن شئت ،ربما صديقتنا عبير ترحب بالفكرة ..
غمغمت :عبير ...
قال :نعم هي فتاة جميلة راقية وربما تعجبها الفكرة.
امتلأت عيناها بهجة ،عبير ،هذه الفتاة المتعالية التي لا تبتسم ،من يدري ؟ نظرت اليه وقالت : سأخبرها أو من الأفضل أن أعتذر منه وأهمس له اسم عبير ،هي صديقتنا ،وإن كانت متعالية فإنها تستحق كل خير ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شطرنج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القصه العربيه :: نادي القصه القصيره-
انتقل الى: