منتدى القصه العربيه للقصص القصيره والروايات العربيه والاهتمام بالشعر والادب العربي وثقافة المجتمع
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الغراب
الجمعة مارس 25, 2016 11:54 pm من طرف د.طلال حرب

» الرسالة:: للنساء فقط هكذا أصبحت مليونيرة .كان عمري 30عام أبحث عن عمل وأبحث عن زوج وكنت فاقدة للأمل ف
الإثنين مارس 07, 2016 7:36 pm من طرف sara.sara

» الحرباء
الأربعاء فبراير 17, 2016 10:05 am من طرف د.طلال حرب

» الهرة
الجمعة يناير 29, 2016 7:27 am من طرف د.طلال حرب

» الببغاء
الأحد يناير 17, 2016 9:56 am من طرف د.طلال حرب

» الأرخبيل
الثلاثاء يناير 12, 2016 12:06 pm من طرف د.طلال حرب

» الحـلـزون
الأحد يناير 10, 2016 9:28 am من طرف د.طلال حرب

» من القلب 3
السبت يناير 02, 2016 12:27 pm من طرف د.طلال حرب

» من القلب 2
السبت يناير 02, 2016 3:39 am من طرف د.طلال حرب


شاطر | 
 

 قصة رضيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدى البابلى
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 03/04/2011

مُساهمةموضوع: قصة رضيع   الأحد أبريل 10, 2011 5:58 am


[justify]
بعد أن أنجب إبنه البكرى من زواج تقليدى ،عرف قيمة والديه ،ففى ساعة متأخرة من الليل فزع من نومه على بكاء مستمر ،الأم تبذل قصارى جهدها لإسكاته دون جدوى ،يخرج الى الردهة ليتابع الموقف عن كثب ،يحمله بين ضلوعه ،يهدهده ويربت على ظهره برفق ،يشهق الرضيع شهقة الإطمئنان فقد كف عن البكاء تماما"وتأهب للنوم على كتفيه ،لم يصدق نفسه حين تلاقت ضربات قلبه مع دقات قلب إبنه الرضيع ،ظل يروح ذهابا" وإيابا" فى الردهة ،تذكر والده فى تلك اللحظة ،يحدث نفسه (لابد أن والدى كان يفعل معى نفس الشىء لينام )،تزداد محبته لوالده عن ذى قبل ، حين يعود من عمله يطمئن على والديه،ذات يوم تمرض أمه ،لا تتحسن حالتها بعد زيارة الطبيب ، يأتى بغيره ربما أخطأ الاول فى التشخيص ،وأيضا" مازالت على حالها لاتبرح الفراش ،الدموع حائرة بين مقلتيها وهى تنظر الى إبنها نظرات لها معنى ،كانت تريد أن تبثه شكواها ،لكنها آثرت الصمت كى لاتفسد سعادته وفرحته بإبنه البكرى ،لكنها لم تتحمل الصمت طويلا" ،قررت أن تستريح لتنهض من فراشها ،فلم يكن مرضها عضويا"،بل نفسا" ذبيحة من إهانة قاسية لها على مرأى ومسمع من الناس بالسوق ،كانت زوجة الابن تتسوق مع شقيقتها ،تقترب الام لتلقى عليهما تحية الصباح ،تبصق فى وجهها شقيقة الزوجة مع إهانات متلاحقة ،لم تتحمل الام تلك الاهانات تعود لفورها الى بيتها بعد أن إرتفع ضغط دمها إلى الحالة الحرجة ،تلقى على مسامع إبنها ماجرى وكان ،ينتفض الإبن مذعورا"مستنكرا" هذه الفعلة النكراء ،يعود إلى زوجته ليستمع إلى ماحدث منها ،تقر الزوجة بما حدث ،وتعدد مساوىء الام وما تفعله معها ،يأمرها بأن تذهب إلى بيت والديها فورا" ،تحمل إبنها الرضيع ومتاعها ،يتدخل الاهل فى إصلاح ذات البين دون جدوى ،تظل الزوجة فى بيت أهلها أكثر من ستة أشهر ،كان يغلبه الشوق لرؤية رضيعه ،لكنه يتذكر ماحدث لامه فيطوى عذاباته بين ضلوعه،يعود شقيق الزوجة وولى أمرها من غربته بإحدى الدول العربية بعد أن علم بما حدث ،يذهب الى زوج شقيقته ليستوضح الامر منه ،يطلب منه أن تكون جلسة الصلح فى منزلهم ،يذهب الزوج بمفرده الى هناك ،تتعالى الاصوات بين شد وجذب وتراشق بالكلمات ،يطبق شقيق الزوجة على فم الزوج بعد أن هم ليلقى بيمين الطلاق ،تنزاح ستارة شفافة على طفل رضيع يحبو ،يخترق مجلس الرجال متجها" الى والده ،يمسك بطرف ثوبه ،يتطلع إليه ،تنفرج شفتيه عن إبتسامة تذوب معها القلوب ،ينحنى الاب ليلتقط إبنه ،يحتضنه بشوق المحب الولهان ،تنحدر على خديه قطرات ساخنة لم تقو على منعها عينيه ،تتلاقى دقات قلبيهما معا"،يتنهد الرضيع ،يضع رأسه على كتفه ،يطبق عينيه ،يسود الجمع وجوم تام ،فقد فغر الكل فاه من روعة المشهد وحكمة الخالق التى وضعها فى قلب ذلك الرضيع ليتعرف على أبيه من بينهم ،تجمع الزوجة أغراضها دون إذن من أحد ،تتأبط ذراع زوجها تحثه على الخروج وفى عينيها عناوين كبيرة لاخطاء صغيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رلى
مبدع
مبدع


عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة رضيع   الأحد أبريل 10, 2011 11:34 am

أستاذ حمدى
تنتصر في هذه القصة للأمومة التي تدور الحياة في فلكها ولعناء الوالدين تجاه الأبناء ، وتراهن رهاناً جميلاً على عاطفة الأبوّة في مشهد مؤثر ولغة ترشح شفافية وصدقاً .
أحييك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى البابلى
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 03/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة رضيع   الأحد أبريل 10, 2011 12:20 pm

الأخ الكريم/رلى
اشكر لك كلماتك الموضوعية على نصى المتواضع ،كما اقدر لك استنباطك للقيم التربوية التى انتهجها خطا" لكتاباتى .
لكم الشكر والتحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة رضيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القصه العربيه :: نادي القصه القصيره-
انتقل الى: