منتدى القصه العربيه للقصص القصيره والروايات العربيه والاهتمام بالشعر والادب العربي وثقافة المجتمع
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الفلسفة العمرانية : محنة المفاهيم
الخميس ديسمبر 28, 2017 12:50 am من طرف د.طلال حرب

» الثور
الإثنين ديسمبر 25, 2017 1:33 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة الديمقراطية
الأحد ديسمبر 17, 2017 5:01 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية :محنة العقل
الخميس ديسمبر 14, 2017 12:54 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة التدريس
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:23 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة التعليم
الأحد ديسمبر 10, 2017 2:31 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة القارئ
السبت ديسمبر 09, 2017 3:16 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : الهامش أو المتن
الخميس ديسمبر 07, 2017 11:05 pm من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : مسائل عمرانية
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:07 am من طرف د.طلال حرب


شاطر | 
 

 وردة على شرفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: وردة على شرفة    الخميس أكتوبر 23, 2014 12:29 pm

قرأ في صحيفته بعصبية .أخبار ،أخبار ، صور تعبث بالسكينة ،
وصور تبعث على الملل .عصر الصورة ،عصر المعلومات ،عصر
السعي المحموم نحو غد يعصى .
طوى صحيفته ووقف يهز رأسه آسفا . سياسيون يعيشون في عالم
آخر .اهتمام غريب بأشخاص هامشيين .هرة علقت في المصعد ،
ولد حبس ابنته سنوات في قبو .مظاهرات ،تظاهرات ،إضرابات ،
مطالب ،وأصحاب الشأن يفتشون ويفتشون ،يجهدون ولا يجهدون .
وتبفى المطالب في ذمة المجهول .
ما شعر به ما كان نقمة .كان شعورا بتجاوز ما يقال ،وما يعمل
وما يخطط له .إنه يهتم بالأعمال ،بالنجاح ، بالكفاح ،ويأتي
من يقول باهتمام ملحوظ : الممثلة المشهورة تنتظر مولودا .
شغل التلفاز ،طالعته أخبار المعارك وهدم البيوت والمدن ،
كل ذلك في سبيل مطلب سياسي بسيط .شبان يقاتلون ويقتلون
،وفتيات يخضن المعارك ويفضلن الموت على الهزيمة .
سوء فهم آخر ،العصر علم وعمل .لماذا يموت الناس في سبيل فكرة
خطرت بالبال ،أو جراء شعور بحزن أو غبن .لعلها كلها أوهام .
العصر عصر عمل ،عصر نجاح ،عصر الوصول بلا خسائر منهكة .
عبر السياج رأى وردة على شرفة الطابق الأول ،ابتسم متفائلا
ومضى في الشارع الى غده بلا كلل وإن بشيء من الملل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وردة على شرفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القصه العربيه :: نادي القصه القصيره-
انتقل الى: