منتدى القصه العربيه للقصص القصيره والروايات العربيه والاهتمام بالشعر والادب العربي وثقافة المجتمع
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الفلسفة العمرانية :محنة العقل
الخميس ديسمبر 14, 2017 12:54 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة التدريس
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:23 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة التعليم
الأحد ديسمبر 10, 2017 2:31 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : محنة القارئ
السبت ديسمبر 09, 2017 3:16 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : الهامش أو المتن
الخميس ديسمبر 07, 2017 11:05 pm من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : مسائل عمرانية
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:07 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : الانتحال عقم
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 7:35 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية :من هم العمارون الأحرار ؟
الإثنين نوفمبر 06, 2017 7:44 am من طرف د.طلال حرب

» الفلسفة العمرانية : ما العمران ؟
الأحد نوفمبر 05, 2017 3:48 am من طرف د.طلال حرب


شاطر | 
 

 الفلسفة العمرانية :سلطة راسخة وأوهام متحركة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: الفلسفة العمرانية :سلطة راسخة وأوهام متحركة    الأحد مارس 08, 2015 11:03 am

مع إشراقة الشمس على المدن،كل صباح ، تمتلئ شوارعها بالمواطنين
الساعين الى عيشهم ولحظتهم ،وخططهم وربما الى حتفهم المحدق بالبلد
كله بعيون متعددة ونظرات سادرة في غيها ،وتشرق في الشوارع والزحام
والخطى العابثة أزمة وإشكالية وصعوبات تتناسل بلا هوادة أو رحمة أو مشقة .
سؤال واحد يفرض نفسه ،سؤال السلطة ،وسؤال المصدر الذهبي والسوار
الماسي .سلطة تقف كعذراء يانعة وسط رغبات وإرادات وعقول وإيديولوجيات
سؤال السلطة كان ولا يزال شعاعا يعبر السماء ،سماء المدن وسماء
القلوب والعقول والسواعد العاملة والساعية والهادرة .
منذ فجر التاريخ كانت إشراقة الشمس وعد ووعيد ،إنذار وإخبار ،وكان
الملك والبطل والفارس والسلاح البرونزي والنار والعجلة والسهم والرصاصة مشاريع تفرز عوالم وآهات .
مع أفلاطون شاهدنا الكهف السحري والأفكار المتعالية .ومع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الفلسفة العمرانية :سلطة راسخة وأوهام متحركة    الأحد مارس 08, 2015 11:13 am

ومع الأنبياء عرفنا المحبة والثالوث المقدس والله الواحد الأحد القادر المقتدر .
لقد عرف التاريخ لويس الرابع عشر وهنري الثامن ونابليون بونابرت .فعرف السلطة
المفترسة والقبضة الحديدية التي تقارب الآلهة اليونانية ،كما عرف الثورات
الدموية وتألق البروليتاريا وتعالي الحريات وتساميها .وظلت السلطة بقعة من
الرمال المتحركة تخفى على المرء حتى يخطو فيها .
مع الفكر الأروبي التنويري بدا الشعب في أحسن أوقاته وأجمل أيامه وشاع أن الشعب هو الأصل والمصدر والملهم والموجه وأن هناك عقد اجتماعي يحدد العلاقات البينية
والعلاقات مع الدولة .أما القوانين التي تنظم العلاقات بين الفرد والفرد
والفرد والدولة فقد بدت هذه القوانين نصوصا في خدمة أصحاب المشاعل
ورواد الآفاق ،وظل الضعيف ضعيفا وتألق القوي في مباهاة مموهة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الفلسفة العمرانية :سلطة راسخة وأوهام متحركة    الأحد مارس 08, 2015 12:19 pm

سؤال السلطة تتناوشه الأفكار المتداولة عن الانتخاب النيابي .أهو أكثري أم
نسبي ؟ وما الفرق ؟ ولماذا هذا التفريق وهذا السعي الى هذا القانون أو ذاك ؟
سؤال السلطة يجر الى سؤال الشعب .الشعب كتلة فيها تنوع وتعدد وتضاد وتكامل وتنافس
وموعد يتخلف عن الحضور فيه ما يقارب نصف الشعب أو أقل بقليل .
هل باتت الديمقراطية مشكلة أو إشكالا أو رغبة عصية أو حلماً بعيد المنال ؟
سؤال السلطة يفرض نفسه ؟من أين تأتي السلطة ؟والى من تذهب ؟ وكيف تمارس ؟ومن
المستفيد ؟ويبقى الله في علاه ؟ والعقل في مسائله ،والأخلاق في نسبيتها وتعثرها
وتجددها وتحولها بحسب إشراقة الشمس وأحاديث السمر .
هل بتنا على يقين ثابت بمصدر السلطة ؟ أم أن القوى المتسلطة تغازل البشر
والأفكار والأحلام والخطى الساعية في وجود رآه كافكا عالما ًمن "القلق حيث
تتحرك الشخصيات في كون دهليزي عبثي " . وكما قال فلوبير : إن الإذعان شر الفضائل.
الفلسفة العمرانية تقارب سؤال السلطة تتأمله في جوانبه المتعددة ،وينهض العمران
سؤالا آخر تحدده السلطة ويحدد جدواها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.طلال حرب
مبدع
مبدع
avatar

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: السلطة عصية على الشعب   السبت مارس 14, 2015 10:19 am

مهما كان الشعب مؤثرا إلا ّأن القوى الفاعـلة هي التي
تحدد السلطة وتمتلك ناصيتها .فما هي هذه القوى :مادية؟
فلسفية؟حقوقية؟ دينية؟ أخلاقية ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفلسفة العمرانية :سلطة راسخة وأوهام متحركة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القصه العربيه :: أدب عالمي-
انتقل الى: